top of page
بحث
  • صورة الكاتبAliza Schoffman Land

الاحتفال بمرور عقد على مشروع "نتكلم العبرية"

مجتمع لسان الأعزاء،


في الشهر الماضي، أنهينا السنة العاشرة من مشروع (نتحدث العبرية) نساء يتحدثن العبرية، مشروع لسان الرائد! من خلال هذا المشروع، تكتسب النساء الفلسطينيات المقدسيات من القدس الشرقية مهارات عملية في اللغة العبرية للوصول إلى الحقوق والموارد والفرص.


للاحتفال بهذه المناسبة المثيرة، اجتمعنا مع أكثر من 300 طالب و 50 مدرسًا متطوعًا و 17 مُركّزًا وعضوًا من الطاقم، وشركاء وأفراد عائلات (أكثر من 700 شخص تقريبا!) في حفل التخرج السنوي، الذي أقيم في فاعة مكسيكو في حرم جبل المشارف في الجامعة العبرية.


كنا متحمسين للغاية لرؤية كل طالبة تعلو المنصة وتتلقى شهادتها، بعد عام حافل بالعمل الجاد، حيث حظيت كل طالبة بالتشجيع من قبل عائلتها وأصدقائها!


نحن نمر بأوقات عصيبة في البلاد والقدس، وحقيقة أننا تمكنا من الاجتماع مع 700 رجل وامرأة من القدس الشرقية والغربية للاحتفال بنجاح طالباتنا وهذا المشروع ليش بالشي المفهوم ضمنًا، فهذا يمدنا بالقوة لمواصلة العمل من أجل المساواة والعدل.


شكرا جزيلا للمُدرسات المتطوعات وللمركزات الرائعات - لولاهن ، لما كان هذا العام كما كان! والشكر الجزيل لشركائنا والذين تبرعوا لنا - ومكنوا المشروع من النجاح والنمو!


الى اللقاء ناتاشا, أهلا وسهلا زهية!

بعد عامين ونصف من العمل والعطاء، تواصل ناتاشا مغامرتها التالية. عزيزتي ناتاشا، أشكرك على التفاني والمهنية والشغف التي جلبتها إلى لسان! بصفتك مديرة مشاريع فقد قُدتِ جمعية لسان إلى الأمام وكنتِ سببًا في نمو الجمعية وتوسعها على مدار العام ونصف العام الماضيين. نتمنى لك النجاح والتوفيق في سيرورتك المهنية. ليس لدينا شك في أنك ستستمرين في نشر الخير في كل مكان تذهبين إليه!


يسعدنا أن نرحب بزهية أبو غنام، مديرة مشاريع وبرامج لسان الجديدة. انضمت زهية إلينا بعد خمس سنوات من العمل كنائبة مدير في جمعية 0202 و 8 سنوات خبرة في تدريس اللغة العربية في كلية شاليم. عزيزتي زهية، نحن متحمسون جدًا لانضمامك للسان، ومتحمسون لمشاركتك خبرتك ومهنيتك والروح الجديدة التي تجلبيها معك للسان! نتمنى لك حظا سعيدا!

دعوة للشركات للانضمام إلى "ممارسة العبرية"

هل تعرف شركة تبحث عن فرصة تطوع هادفة؟ ارسلهم الينا!


بعد تعاون ناجح لبرنامج "ممارسة العبرية" بالشراكة مع شركة انتل، نتطلع إلى توسيع المشروع ونبحث عن شركات ومؤسسات أعمال إضافية للعمل معنا.


يتكون هذا المشروع من سلسلة من المحادثات عبر الهاتف مع طالباتنا. يتم تشبيك كل متطوع مع طالبة لإجراء محادثات أسبوعية حول سلسلة من الموضوعات المحددة مسبقًا وفقًا لمستويات الطالبات. يخضع المتطوعون للتدريب ويتلقون التوجيه من طاقم التدريس في لسان.


لمزيد من المعلومات، راجع النشرة أدناه، ولا تتردد في تمريرها لغيرك!

انضموا الينا - معلمة متطوعة تتحدث العبرية!

لقد حان هذا الوقت مرة أخرى، ويسعدنا أن نفتح باب التسجيل للتطوع في مشروع "نتكلم العبرية " 23-24!


مشروع "نتكلم العبرية" لجمعية لسان، يهدف إلى منح مهارات عملية في اللغة العبرية للنساء في القدس الشرقية. يقوم كل زوج من المعلمين المتطوعين بتدريس مجموعة واحدة من الطلاب مرة واحدة في الأسبوع على مدار العام الدراسي.


إذا كانت لديكم خبرة في التدريس وترغبون في التطوع والتقدم لتصبح القدس مكانًا أفضل للعيش به، انضمو إلينا وكونوا شركاء لنا أو خبروا معلمين آخرين بذلك!


مع الاحترام،

تاليا وطاقم لسان

مشاهدتان (٢)٠ تعليق

Comments


bottom of page