نتكلّم العربيّة

 

مشروع "نتكلم العربية " هو مشروع لتعليم اللغة العربية العامية والعملية ، نعرضه مجانا لمتطوعي اللغة العبرية وبتكلفة رمزية لطواقم الانقاذ الطبية

 

نتكلّم العربيّة - طواقم طبّية

 

مشروع إكساب مهارة المحادثة باللّغة العربيّة للطواقم الطبّية العاملة في غربيّ القدس. يتمّ تنفيذ المشروع بالتعاون مع منظمة "إيحود هَتْسَلاه" (شبكة مسعفين متطوّعين).

يكتسب المشاركون/ات في المشروع مهارات محادثة أساسيّة باللّغة العربيّة العامّية الدّارجة، عبر مضامين من عالم الطبّ، لكي يمتلكوا أدوات عمليّة للتواصُل مع المرضى. يتمّ اعتماد مناهج وموادّ تعليميّة أصيلة طوّرها الطاقم التربوي في جمعية "لسان"، وكذلك اعتماد برمجيّة تدعى "لغة واحدة". مع كلّ مجموعة متعلّمين يعمل طاقم مكوّن من 3-4 متطوّعات ناطقات بالعربيّة، مع التركيز على مهارات التواصُل العمليّة وإجراء التدرّب على المحادثة. 

 

هدف المشروع تقليص أثر حاجز اللّغة، الذي يصعّب على الطواقم الطبيّة التواصل مع المرضى والمراجعين الناطقين بالعربيّة؛ وبالتالي يطمح المشروع إلى تعزيز قدرة أعضاء هذه الطواقم - في إطار عملهم، على تقديم العلاج الطبّي لسكّان شرقيّ القدس بمستوًى جيّد. 

أنشأنا المشروع في عام 2016، على خلفيّة تصعّب المسعفين الناطقين بالعبريّة في تقديم الإسعاف الطبّي لسكّان شرقيّ القدس، حيث أنّ معظم المسعفين المتطوّعين لا يجيدون اللّغة العربية. الفجوة اللّغوية تعيق أحيانًا تقديم الإسعاف الذي يمكنه إنقاذ الحياة خلال أحداث الطوارئ. الردّ على هذه القطيعة اللغويّة جاء من طرفنا بإقامة مشروع "نتكلّم العربية" للطواقم الطبيّة. 

خلال 2018 - 2019 تقدّم لسان دروسًا في اللّغة العربيّة العامّية الدّارجة للطواقم الطبيّة المتطوّعة في منظمة "إيحود هتسلاه". 

 

العربيّة للمتطوّعات

 

 

يقدّم مشروع "ערבית למתנדבות - العربيّة للمتطوّعات" دروسًا باللّغة العربيّة العامّية الدّارجة لجميع المتطوّعات والمتطوّعين في مشاريع جمعية لسان، وكذلك لطلّاب آخرين يشاركون في مشاريع تطوّعية تديرها وحدة الاندماج المجتمعي في الجامعة العبريّة. نحن مؤمنات بأهمّية معرفة اللّغة العربيّة كجزء لا يتجزّأ من نشاط المتطوّعات/ـين.

يقدّم المشروع دروسًا تركّز على اللّغة العربيّة العامّية الدّارجة، بمستويين: أساسيّ للمبتدئات/ين ومتوسّط؛ وذلك باستخدام موقع تعليم اللّغات safa1.co.il، الذي يوفّر طرق تعليم تفاعليّة ويتيح الدّخول الشخصي لكل طالب وطالبة. تقام الدروس في الحرم الجامعي "جبل المشارف" على يد طاقم من 3 مرشدات متطوّعات ناطقات بالعربيّة. يُشار إلى أنّ بعض النساء اللّواتي علّمن في هذا المشروع على مرّ السّنين كنّ ممّن تعلّمن العبريّة في إطار مشروع جمعية لسان "نتكلّم العبريّة".  

13

متطوَّع/ـة

57

طالبة

3

مجموعة تعليم